قصيدة إذا لاقيت جمع بني أبان

عنترة بن شدادالعصر الجاهلي
>

إِذا لاقَيتَ جَمعَ بَني أَبانٍ

فَإِنّي لائِمٌ لِلجَعدِ لاحي

كَأَنَّ مُؤَشَّرَ العَضُدَينِ حَجل

هَدوجاً بَينَ أَقلَبَةٍ مِلاحِ

تَضَمَّنَ نِعمَتي فَغَدا عَلَيه

بُكوراً أَو تَعَجَّلَ في الرَواحِ

أَلَم تَعلَم لَحاكَ اللَهُ أَنّي

أَجَمُّ إِذا لَقيتُ ذَوي الرِماحِ

كَسَوتُ الجَعدَ جَعدَ بَني أَبانٍ

سِلاحِيَ بَعدَ عُريٍ وَاِفتِضاحِ

Secured By miniOrange