قصيدة أنهدياً إذا ما جئت نهداً

عمرو بن كلثومالعصر الجاهلي

أَنَهدِيّاً إِذا ما جِئتَ نَهداً

وَتُدعى بِالجَزيرَةِ مِن نِزارِ

أَلا تُغني كِنانَةُ عَن أَخيه

زُهَيرٍ في المُلِمّاتِ الكِبارِ

فَيَبرُزَ جَمعُنا وَبَنو عَدِيٍّ

فَيُعلَمَ أَيُّنا مَولى صُحارِ

Secured By miniOrange