قصيدة فارس ما غادروه ملحما

على بحر الرمل ( فَاعِلاتُنْ فَاعِلاتُنْ فَاعِلاتُنْ )

فارِسٌ ما غادَروه مُلحَماً

غَيرَ زُمَّيَلٍ وَلا نِكسٍ وَكَل

لَو يَشا طارَ بِهِ ذو مَيَعَةٍ

لاحِقُ الآطالِ نَهدٌ ذو خُصَل

غَيرَ أَنَّ البَأسَ مِنهُ شيمَةٌ

وَصُروفُ الدَهرِ تَجري بِالأَجَل