وصاحب كاره الإدلاج قلت له

وَصاحِبٍ كارِهِ الإِدلاجِ قُلتُ لَهُ

يا اِنهَض خَليلي تَبَيَّن هَل تَرى السَدَفا

قَد أَورَثَ السَيرُ وَقراً في مَسامِعِهِ

وَفي اللِسانِ إِذا اِستَفهَمتَهُ لَفَفا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق