قصيدة وصاحب كاره الإدلاج قلت له

زهير بن أبي سلمىالعصر الجاهلي

وَصاحِبٍ كارِهِ الإِدلاجِ قُلتُ لَهُ

يا اِنهَض خَليلي تَبَيَّن هَل تَرى السَدَفا

قَد أَورَثَ السَيرُ وَقراً في مَسامِعِهِ

وَفي اللِسانِ إِذا اِستَفهَمتَهُ لَفَفا

Secured By miniOrange