قصيدة لعمرك والخطوب مغيرات

زهير بن أبي سلمىالعصر الجاهلي

لَعَمرُكَ وَالخُطوبُ مُغَيِّراتٌ

وَفي طولِ المُعاشَرَةِ التَقالي

لَقَد بالَيتُ مَظعَنَ أُمِّ أَوفى

وَلَكِن أُمُّ أَوفى لا تُبالي

Secured By miniOrange