فدع عنك نهباً صيح في حجراته

فَدَع عَنكَ نَهباً صيحَ في حَجَراتِهِ

وَلَكِن حَديثاً ما حَديثُ الرَواحِلِ

كَأَنَّ دِثاراً حَلَّقَت بِلَبونِهِ

عُقابُ تَنوفى لا عُقابُ القَواعِلِ

تَلَعَّبَ باعِثٌ بِذِمَّةِ خالِدٍ

وَأَودى عِصامٌ في الخُطوبِ الأَوائِلِ

وَأَعجَبَني مَشيُ الحُزُقَّةِ خالِدٌ

كَمَشيِ أَتانٍ حُلِّئَت بِالمَناهِلِ

أَبَت أَجَأٌ أَن تُسلِمَ العامَ جارَه

فَمَن شاءَ فَليَنهَض لَها مِن مُقاتِلِ

تَبيتُ لُبونى بِالقُرَيَّةِ أُمُّن

وَأَسرَحَنا غَبّاً بِأَكنافِ حائِلِ

بَنو ثُعَلٍ جِيرانُها وَحُماتُه

وَتَمنَعُ مِن رُماةِ سَعدٍ وَنائِلِ

تُلاعِبُ أَولادَ الوُعولِ رِباعُه

دُوَينَ السَماءِ في رُؤوسِ المَجادِلِ

مُكَلَّلَةً حَمراءَ ذاتَ أَسِرَّةٍ

لَها حُبُكٌ كَأَنَّها مِن وَصائِلِ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق