قصيدة وما حاولتما بقياد خيل

على بحر الوافر ( مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ )

النابغة الذبيانيالعصر الجاهلي

وَما حاوَلتُما بِقِيادِ خَيلٍ

يَصولُ الوَردُ فيها وَالكُمَيتُ

إِلى ذُبيانَ حَتّى صَبَّحَتهُم

وَدونَهُمُ الرَبائِعُ وَالخُبَيتُ

Secured By miniOrange