قصيدة ألم أقسم عليك لتخبرني

على بحر الوافر ( مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ )

النابغة الذبيانيالعصر الجاهلي

أَلَم أُقسِم عَلَيكَ لِتُخبِرَنّي

أَمَحمولٌ عَلى النَعشِ الهُمامُ

فَإِنّي لا أُلامُ عَلى دُخولٍ

وَلَكِن ما وَراءَكَ يا عِصامُ

فَإِن يَهلِك أَبو قابوسَ يَهلِك

رَبيعُ الناسِ وَالشَهرُ الحَرامُ

وَنُمسِكُ بَعدَهُ بِذِنابِ عَيشٍ

أَجَبِّ الظَهرِ لَيسَ لَهُ سَنامُ

Secured By miniOrange