قصيدة ويسبق مطرودا ويلحق طارداً

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

ويَسْبقُ مَطْروداً ويَلْحَقُ طارداً

ويَخْرُج من غمِّ المضيقِ ويَخْرُجُ