قصيدة وأحسن سعد في الذي كان بيننا

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

وأَحْسَن سَعْد في الذي كانَ بينَنا

فإنْ عادَ بالإحْسانِ فالعودُ أحمَد