قصيدة ولما أن رأيت سراة قومي

على بحر الوافر ( مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ )

الحارث بن حلزةالعصر الجاهلي

وَلَمّا أَن رَأَيتُ سَراةَ قَومي

مَساكى لا يَثوبُ لَهُم زَعيمُ

Secured By miniOrange