قصيدة يمرون بالدهنا خفافا عيابهم

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

يَمُرُّونَ بِالدَهنا خِفافاً عِيابُهُم

وَيَخرُجنَ مِن دارِينَ بُجرَ الحَقائِبِ

عَلى حين أَلهَى الناسَ جُلُّ أُمورِهِم

فَنَدلاً زُرَيقُ المال نَدل الثَعالِبِ