قصيدة وما تركت أيام نعف سويقة

على بحر الوافر ( مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ )

وَما تَرَكت أَيّامُ نَعف سُوَيقَةٍ
لِقَلبِكَ مِن سَلماكَ صَبراً وَلا عَزما