قصيدة وفعلك مرضي وربعك جحفل

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

وَفِعلُك مَرضيٌّ وَرَبعُكَ جَحفَلٌ

وَلا عَيبَ في فِعلٍ وَلا في مُرَكَّبِ