قصيدة لا شك أن الذي بي سوف يقتلني

على بحر البسيط ( مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ )

لا شَكَّ أَنَّ الَّذي بي سَوفَ يَقتُلُني

إِن كانَ أَهلَكَ حُبٌّ قَبلَهُ أحَدا

أَحبَبتُها فَوَتَغتُ الناسَ كُلَّهُمُ

يا رَبِّ لا تَشفني مِن حُبِّها أَبَدا

لَو قاسَ عُروَةُ والنَهديُّ وَجدَهُما

لَكانَ وَجدي بِسُعدى فَوقَ ما وَجَدا