قصيدة فجلتها لنا لبابة لما

على بحر الخفيف ( فَاعِلاتُنْ مُسْتفْعْ لُنْ فَاعِلاتُن )

فَجَلتَها لَنا لُبابَةُ لَمّا

وَقَذَ النَومُ سائِرَ الحُراسِ