قصيدة سليمان إذ ولاك ربك حكمنا

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

سُلَيمانُ إِذ وَلاكَ رَبُّكَ حُكمَنا

وَسُلطانَنا فاحكُم إِذا قُلتَ وَاعدِلِ

يَؤُمُّ حَجيجَ المُسلِمينَ ابنُ فَرتَنى

فَهَب ذاكَ حَجّاً لَيسَ بِالمُتَقَبَّلِ