قصيدة ذهب الذين أحبهم فرطا

على بحر أحذ الكامل

ذَهَبَ الَّذينَ أُحِبُّهُم فَرَطاً

وَبَقِيتُ كالمَقمورِ في خَلفِ

مِن كُلِّ مَطويٍّ عَلى حَنَقٍ

مُتَضَجِّعٍ يُكفَى وَلا يَكفي