قصيدة بت الخليط قوى الحبل الذي قطعوا

على بحر البسيط ( مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ مُسْتَفْعِلُن فاعِلُنْ )

بَتَّ الخَليطُ قوى الحَبلِ الَّذي قَطَعوا

إِذ وَدَّعوكَ فَوَلَّوا ثُمَّ ما رَجَعُوا

وَآذَنوكَ بِبَينٍ مِن وِصالِهِم

فَما سَلَوتَ وَلا يُسليكَ ما صَنَعوا

يا ابنَ الطَويلِ وَكَم آثَرتَ مِن حَسَنٍ

فينا وَأَنتَ بِما حُمِّلتَ مُضطَلِعُ

نَحظى وَنَبقى بِخَيرٍ ما بَقيتَ لَنا

فَإِن هَلَكتَ فَما في مَلجأ طَمَعُ