قصيدة ألا أيها الربع المحيل بعينب

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

أَلا أَيُّها الرَبعُ المُحيلُ بِعَينَبِ

سَقَتكَ الغَوادِي مِن مَراحٍ وَمَعزِبِ