قصيدة ألان استقر الملك في مستقره

على بحر الطَّوِيْل ( فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ )

أَلانَ استَقَرَّ المُلكُ في مُستَقَرِّهِ

وَعادَ لِعُرفٍ أَمرُهُ المُتَنَكِّرُ

طَريدٌ تَلافاهُ يَزيدٌ بِرَحمَةٍ

فَلَم يُمسِ مِن نَعمائِهِ يَتَعَذَّرُ