قصيدة أقبح به من ولد وأشقح

على بحر الرجز ( مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ )

أَقبِح بِهِ مِن وَلَدٍ وأَشقِحِ
مِثلِ جُريِّ الكَلبِ لَم يُفَقِّحِ
إِن يَرَ سوءاً لَم يَقُم فَيَنبَحِ
بالبابِ عِندَ خَلقِهِ المُستَقبَحِ