أبيات شعر شوق

فيا غائبًا ما غاب إلا بوجهِه — بهاء الدين زهير

بيت شعر مقتبس من قصيدة أمَا آنَ للبَدْرِ المُنيرِ طُلُوعُ

فيا غائبًا ما غاب إلا بوجهِه
ولي أبدًا شوقٌ له و ولوعُ
— بهاء الدين زهير

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق