أبيات شعر فراق

فواكَبِدا وعاودني رُداعي – قيس بن ذريح

فواكَبِدا وعاودني رُداعي
وكانَ فراقُ لُبْنى كالخِداعِ

أطافَ بيَ الوُشاةُ فأزعجوني
فيا لله للواشي المُطاعِ

فأصبحتُ الغَداة ألومُ نفسي
علَى أمرٍ وليسَ بمُسْتطاعِ

كَمغبونٍ يَعضُّ علَى يديه
تَبيَّنَ غَبْنه بعد البِياعِ

– قيس بن ذريح

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق