شعر ابن هتيمل – فواعجباه من هفوات قلبي

شعر ابن هتيمل - فواعجباه من هفوات قلبي
شارك هذه الأبيات

أَضُمُّ إليَّ بالعَضُدَينِ غُصنا

يُجاذِبُ خَصرَهُ كَفَلاً رَداحا

عِناقٌ تَجتَني الأرواحُ مِنه

بِرشفِ شِفاهِها رَوحاً وَراحا

أميطَ به لثامُ الثغرِ عنه

وباتَ حِمَى النِّطاق لنا مباحا

فواعجباهُ من هَفواتِ قلبي

أما يَدعُ الغِوايةَ والمِلاحا

إذا أطلَقنَ ألحاظاً مِراضا

أسرنَ بِهنَّ أفئدةٌ صِحاحا

— ابن هتيمل

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
ابن هتيمل

ابن هتيمل

القاسم بن علي بن هتيمل الخزاعي، شاعر المخلاف السليماني في عصره، كان كثير التنقل بين اليمن و الحجاز مدح المظفر الرسولي و رجال دولته. عاش ما يقرب من مائة عام و مات فقيرا. له غزل رقيق .

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

وإذا كانَتِ النّفُوسُ كِباراً - المتنبي

شعر المتنبي – وإِذا كانت النفوس كبارا

كُلَّ يَومٍ لَكَ اِحتِمالٌ جَديدُ وَمَسيرٌ لِلمَجدِ فيهِ مُقامُ وَإِذا كانَتِ النُفوسُ كِباراً تَعِبَت في مُرادِها الأَجسامُ — المتنبي شرح أبيات الشعر 1 – يقول:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

أراعي بلوغ الشيب والشيب دائيا

أُراعي بُلوغَ الشَيبِ وَالشَيبُ دائِيا وَأُفني اللَيالي وَاللَيالي فَنائِيا وَما أَدَّعي أَنّي بَريءٌ مِنَ الهَوى وَلَكِنَّني لا يَعلَمُ القَومُ ما بِيا تَلَوَّنَ رَأسي وَالرَجاءُ بِحالِهِ

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

واطول شوقاه إلى غائب

وَاطُولَ شَوْقَاهُ إِلَى غَائِبٍ غَيَّبَ عَنْ جَفْنِيَ طُولَ الرُّقادْ فِي مِصْرَ عَهْدِي أنّه سَاكِنٌ فَكَيْفَ مِنْ قَلْبِي حَلَّ السَّوادْ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان الشاب

ديوان أبو نواس
أبو نواس

هلا استعنت على الهموم

هَلّا اِستَعَنتَ عَلى الهُمومِ صَفراءَ مِن حَلَبِ الكُرومِ وَوَهَبتَ لِلعَيشِ الحَمي دِ بَقِيَّةَ العَيشِ الذَميمِ بِمَجالِسِ فيها المَزا هِرُ وَالأَوانِسُ كَالنُجومِ بَدءُ التَحِيَّةِ بَينَهُم نَظَرُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً