فكم سخط الأنام وأنت راض – صفي الدين الحلي

اعلان

فـكم سخِطَ الأنامُ وأنتَ راضٍ
وكم رَخُصَ المِلاحُ وأنتَ غالي
— صفي الدين الحلي

شارك المنشور
اعلان
اذا واجهتك أي صعوبات في تصفح الموقع بامكانك استخدام موقع محجوب : متخطي بروكسي مجاني لفتح المواقع المحجوبة
انتقل إلى أعلى