فقلتُ لهم: دعُوا نُصحي ولَومي – العباس بن الأحنف

فقلتُ لهم: دعُوا نُصحي ولَومي - العباس بن الأحنف
شارك هذه الأبيات

يَقولُ عَواذِلي عَنكَ التَمادي

فَإِنَّكَ مِن هَوى فَوزٍ قَتيلُ

فَقُلتُ لَهُم دَعوا نُصُحي وَلَومي

فَإِنّي حَيثُ ما مالَت أَميلُ

فَإِنَّ القَتلَ أَهوَنُ مِن بَلائي

وَقَتلي في الَّذي أَلقى قَليلُ

— العباس بن الأحنف

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عباس بن الأحنف

عباس بن الأحنف

أبو الفضل العباس بن الأحنف الحنفي اليمامي النجدي, شاعر عربي عباسي. خالف الشعراء في طريقتهم فلم يتكسب بالشعر، وكان أكثر شعره بالغزل (شعر) والنسيب والوصف، ولم يتجاوزه إلى المديح والهجاء.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

من أين زرت خيال ذات البرقع

مِن أين زُرتَ خيالَ ذاتِ البُرْقُعِ والرّكبُ سارٍ في جوانب بَلْقَعِ كيفَ اِهتَديتَ ولا صُوىً لولا الهوى أغراك في جُنْحِ الظّلامِ توضُّعِي ومن العجيبة أنْ

ديوان ابن النقيب
ابن النقيب

لقد طال سعيا للصبا بالرسائل

لقد طالَ سعياً للصَبا بالرسائلِ ولم يأن من عهد الصِبا عهدُ آمِلِ ليالٍ بها باتَ الحبيبُ مُجالسي وطير التهاني صادحٌ في المنازلِ وسرّ الدجى مرخىً

ديوان الشاب الظريف
الشاب الظريف

شكوت إلى ذاك الجمال صبابة

شَكَوْتُ إلى ذَاكَ الجمالِ صَبَابةً تُكَلِّفُ جَفْنِي أنَّه قَطُّ لا يَغْفُو فَلانَتْ لِي الأَعْطَافُ وَالخَصْرُ رَقَّ لي وَلَكنْ تَجافى الشَّعْرُ واثَّاقَلَ الرِّدْفُ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً