فرنر هرتزوغ – حضارتنا ما هي إلا طبقة رقيقة

فرنر هرتزوغ - حضارتنا ما هي إلا طبقة رقيقة
شارك هذا الاقتباس

لدي قناعة راسخة بفكرة أن تمدننا وحضارتنا، ما هي إلا طبقة رقيقة جداً، تحتها محيط عميق من الفوضى والجهل والظلام.

– فرنر هرتزوغ

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر البراق - أقول لنفسي مرة بعد مرة

شعر البراق – أقول لنفسي مرة بعد مرة

أَقولُ لِنَفسي مَرَّةً بَعدَ مَرَّةٍ وَسُمرُ القَنا في الحَيِّ لا شَكَّ تَلمَعُ أَيا نَفسُ رِفقاً في الوَغى وَمَسَرَّةً فما كَأسُها إِلّا مِنَ السُمِّ يُنقَعُ —

شعر المتنبي - وما الحسن في وجه الفتى شرفا له

شعر المتنبي – وما الحسن في وجه الفتى شرفا له

وَما الحُسنُ في وَجهِ الفَتى شَرَفاً لَهُ إِذا لَم يَكُن في فِعلِهِ وَالخَلائِقِ وَما بَلَدُ الإِنسانِ غَيرُ المُوافِقِ وَلا أَهلُهُ الأَدنَونَ غَيرُ الأَصادِقِ — المتنبي

اقتباسات و مقولات فلسفية عميقة:

خطيّن متوازيين - غادة السمان

خطيّن متوازيين – غادة السمان

لعلنا خُلقنا لنظل هكذا خطيّن متوازيين يعجزان عن الفراق وعن التواصل ، ولن يلتقيا إلا إذا انكسر أحدهما. —  غادة السمان Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في

من اقتباسات ويليام فوكنر في الحب

من اقتباسات ويليام فوكنر في الحب

ربما كانوا مُحقينَ حين وضعوا الحُبَّ بالكُتبِ ، رُبما لم يكن ليعيشَ في أي مكانٍ آخر — ويليام فوكنر Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في اقتباسات

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

أخربت قلبي الذي صيرته وطنا

أخربت قلبي الذي صيَّرته وطناً أيام لم تكُ ذا زيغٍ ولا عوج فكدتُ بالرغمِ أخلي منك جانبه خوفاً عليك من المستوطن الحرج Recommend0 هل أعجبك؟نشرت

ديوان البوصيري
البوصيري

ما أكلنا في ذا الصيام كنافه

ما أكلنا في ذا الصِّيامِ كُنافَه آهِ وابُعْدَها علينا مسافَه قالَ قَوْمٌ إنَّ العِمَادَ كَرِيمٌ قُلْتُ هذا عندي حَدِيثُ خُرافَه أنا ضَيفٌ لَهُ وَقد مُتُّ

ديوان أسامة بن منقذ
أسامة بن منقذ

أيرجع لي شرخ الشباب وعصره

أيرجعُ لي شرخُ الشبابِ وعصرُه وكيفَ رجوعُ اللّيلِ قَد لاحَ فَجرُهُ رداءٌ قشيبٌ حالَ حالِكُ لونِهِ وأنْهَجَهُ طيُّ الزّمان ونَشْرُهُ وكنتُ به كلَّ الضّنِينِ فبزَّهُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً