فراق ووجد واشتياق ولوعة – بهاء الدين زهير

فراقٌ ووجدٌ واشتياقٌ ولوعةٌ

تَعدّدتِ البَلوَى على واحدٍ فَرْدِ

رعى اللهُ أياماً تقضتْ بقربكم

كأني بها قد كنتُ في جنة ِ الخلدِ

— بهاء الدين زهير