فدىً لك من أشعار المتنبي

فدىً لك من أشعار المتنبي
شارك هذه الأبيات

فِداً لَكَ مَن يُقَصِّرُ عَن مَداكا

فَلا مَلِكٌ إِذَن إِلّا فَداكا

وَلَو قُلنا فِداً لَكَ مَن يُساوي

دَعَونا بِالبَقاءِ لِمَن قَلاكا

وَآمَنّا فِداءَكَ كُلَّ نَفسٍ

وَإِن كانَت لِمَملَكَةٍ مِلاكا

وَمَن يَظَنُّ نَثرَ الحَبِّ جوداً

وَيَنصِبُ تَحتَ ما نَثَرَ الشِباكا

وَمَن بَلَغَ التُرابَ بِهِ كَراهُ

وَقَد بَلَغَت بِهِ الحالُ السُكاكا

فَلَو كانَت قُلوبُهُمُ صَديقاً

لَقَد كانَت خَلائِقُهُم عِداكا

لِأَنَّكَ مُبغِضٌ حَسَباً نَحيفا

إِذا أَبصَرتَ دُنياهُ ضِناكا

أَروحُ وَقَد خَتَمتَ عَلى فُؤادي

بِحُبِّكَ أَن يَحِلَّ بِهِ سِواكا

وَقَد حَمَّلتَني شُكراً طَويلاً

ثَقيلاً لا أُطيقُ بِهِ حَراكا

— المتنبي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
أبو الطيب المتنبي

أبو الطيب المتنبي

أبو الطيّب المتنبي (303هـ - 354هـ) (915م - 965م) هو أحمد بن الحسين بن الحسن بن عبد الصمد الجعفي أبو الطيب الكندي الكوفي المولد، نسب إلى قبيلة كندة نتيجة لولادته بحي تلك القبيلة في الكوفة لا لأنه منهم. عاش أفضل أيام حياته وأكثرها عطاء في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب وكان من أعظم شعراء العرب، وأكثرهم تمكناً من اللغة العربية وأعلمهم بقواعدها ومفرداتها، وله مكانة سامية لم تُتح مثلها لغيره من شعراء العرب. فيوصف بأنه نادرة زمانه، وأعجوبة عصره، واشتُهِرَ بحدة الذكاء واجتهاده وظهرت موهبته الشعرية مبكراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر ابن خفاجه - أوجهك بسام وطرفي باكي

شعر ابن خفاجه – أوجهك بسام وطرفي باكي

أَوَجهُكَ بَسّامٌ وَطَرفِيَ باكي وَعَدلُكَ مَوجودٌ وَمِثلِيَ شاكي وَتَأبى اِهتِضامي في جَنابِكَ هِمَّةٌ تَهُزُّكَ هَزَّ الريحِ فَرعَ أَراكِ وَقَد نامَ مِنّي ظالِمٌ لِيَ ذاعِرٌ فَيا

شعر ابن سهل الأندلسي - وإن الهوى في لحظ عينك كامن

شعر ابن سهل الأندلسي – وإن الهوى في لحظ عينك كامن

رَعَيْتُ لِحَاظِي فِي جَمَالِكِ آمِنًا فَأَذْهَلَنِي عَنْ مَصْدَرِي حُسْنُ مَوْرِدِي وَإِنَّ الْهَوَى فِي لَحْظِ عَيْنِكِ كَامِنٌ كُمُونَ الْمَنَايَا فِي الْحُسَامِ الْمُهَنَّدِ — ابن سهل الأندلسي

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

أماط لثاماً فاجتلِ القمر الأدنى

أماط لثاماً فاجتلِ القمر الأدنى وألقى وشاحا فاجتنٍ الغصنَ اللّدنا وشمْ برق ذاك الابتسامِ الذي خبا فكم شيم من برقٍ خبا فحبا المزنا لقد سلَّ

ديوان حسان بن ثابت
حسان بن ثابت

يا مي قومي فاندبن بسحرة شجو النوائح

يا مَيُّ قومي فَاِندُبِنَّ بِسُحرَةٍ شَجوَ النَوائِح كَالحامِلاتِ الوَقرَ بِالثَقلِ المُلِحَّتِ الدَوالِح المُعوَلاتِ الخامِشاتِ وُجوهَ حُرّاتٍ صَحائِح وَكأَنَّ سَيلَ دُموعِها الأَنصابِ تُخضَبُ بِالذَبائِح يَنفُضنَ أَشعاراً

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

ورب ليل طربت فيه

وَرُبَّ لَيلٍ طَرِبتُ فيهِ وَما اِستَرَقَّتنِيَ العُقارُ صَحَوتُ مِن سُكرِهِ وَلَكِن بي مِن بَقايا الهَوى خُمارُ نَجهَلُ فيهِ مَعَ الأَغاني وَالجَهلُ في مِثلِهِ وَقارُ لَمّا

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً