فإن تدن مني تدن منك مودتي – الإمام الشافعي

فإن تدن مني تدن منك مودتي - الإمام الشافعي
شارك هذه الأبيات

فَإِن تَدنُ مِنّي تَدنُ مِنكَ مَوَدَّتي

وَإِن تَنأَ عَنّي تَلقَني عَنكَ نائِيا

كِلانا غَنيٌّ عَن أَخيهِ حَياتَهُ

وَنَحنُ إِذا مِتنا أَشَدُّ تَغانِيا

— الإمام الشافعي

معاني المفردات

تَدنو: تقترب

تَنأى: تبتعد

 

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الإمام الشافعي

الإمام الشافعي

أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعيّ المطَّلِبيّ القرشيّ (150-204هـ / 767-820م) هو ثالث الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي، ومؤسس علم أصول الفقه، وهو أيضاً إمام في علم التفسير وعلم الحديث، وقد عمل قاضياً فعُرف بالعدل والذكاء. وإضافةً إلى العلوم الدينية، كان الشافعي فصيحاً شاعراً، ورامياً ماهراً، ورحّالاً مسافراً.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

أما الديار فتلك عين ظبائها

أما الديار فتلك عين ظبائها لكن سمر الخط من رقبائها يسفرن فالأقمار في هالاتها ويسمن فالأغصان في أنقائها هب أن للأقمار مثل بعادها من أين

ابن سهل الأندلسي

لله سر جمال أنت موضعه

لِلَّهِ سِرُّ جَمالٍ أَنتَ مَوضِعُهُ وَالسِرُّ حَيثُ يَشاءُ اللَهُ يودِعُهُ مَن كانَ يُنكِرُ أَنَّ الخَلقَ جُمِّعَ في شَخصٍ فَفيكَ بَيانٌ لَيسَ يَدفَعُهُ فَمِنكَ في كُلِّ

ديوان الطغرائي
الطغرائي

نصيحكما فيما يقول مريب

نصيحُكما فيما يقولُ مُريبُ وشأنُكما في اللائمينَ عجيبُ وإن الذي أسرفْتُما في ملامِهِ بهِ من قِراعِ الحادثاتِ نُدوبُ فما سَمْعُه للعاذِلاتِ بعُرضةٍ ولا قلبُه للظاعنينَ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً