شعر عمر بن أبي ربيعة – أشارت بِطرف العينِ خيفة أهلها

أشارَتْ بِطَرْفِ العَيْنِ خِيفَةَ أهْلِها

إِشَارَةَ مَحْزُونٍ وَلَمْ تَتَكَلَّمِ

فَأيْقَنْتُ أنَّ الطَرْفَ قدْ قَالَ: مَرْحَباً

وَأهْلاً وَسَهْلاً بِالْحَبِيبِ المُتَيَّمِ

— عمر بن أبي ربيعة

شرح أبيات الشعر:

يصف الشاعر حبيبته التي أشارت إليه بطرف عينها مرحبة به دونما كلام، خوفاً من أهلها، وكيف فهم تلك الإشارة وكأنها تقول له: أهلاً وسهلاً بالحبيب المتيم، وهذا دليل على شدة ولهها به.

 

عمر بن أبي ربيعة

عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة، شاعر مخزومي قرشي، شاعر مشهور لم يكن في قريش أشعر منه وهو كثير الغزل والنوادر والوقائع والمجون والخلاعة، أحد شعراء الدولة الأموية ويعد من زعماء فن التغزل في زمانه. وهو من طبقة جرير، والفرزدق والأخطل.