عظيم الخُلُق……أشعار 

أُعْلي بِمدحِكَ فوقَ النّجْمِ إعمارا

وأغزلُ مِن ثَنايا الكَلامِ أشعارا

وأُمْطِرُ على قلوبِ الناس شِعراً

تصيرُ قلوب الجُدْبُ نبتاً وأنهارا

وما عَلوتَ بمدحِ الخلقِ يوماً

بل صار المُدَّاحُ فيك كِبارا

فأنتقتُ كَلِماً بفضلِكَ زلازلاً

وأسررتُ بالفُؤادِ أعظَمَ إسْرارا

أيا نوراً أضاءَ كلَّ دُنانا حقّاً

ودِفئاً لوجَلِ القلوبِ سُكَناً مِدْرارا

أُعطيتَ حقَّ العطاءِ وأُرسلتَ

إلى الخلقِ فصار الكونُ أنوارا

وغَدت لكَ كلُّ الغنائمِ حِلّاً

لكَ الجوامِعَ ورعبْتَ فاجراً كفَّارا

جُعِلت الأرضُ طَهوراً متى حَللتَ

وختاماً للأنبياءِ كنتَ و وقارا

فيا رسولَ الحقِّ إنّي رجلٌ

بهدْيكَ يغدو لي بالجِنانِ قَرَارَا

وما ينْقُصُني بعدَ المدحِ شيأً

ثَناءً كان أو جوائزَ مِن كتارا

Recommended1 إعجاب واحدنشرت في مشاركات الأعضاء

قد يعجبك أيضاً

تعليقات