عاشقة الليل من قصائد نازك الملائكة

يا ظلامَ الليــلِ يا طــاويَ أحزانِ القلوبِ

أُنْظُرِ الآنَ فهذا شَبَحٌ بادي الشُحـــــوبِ

جاء يَسْعَى ، تحتَ أستاركَ ، كالطيفِ الغريبِ

حاملاً في كفِّه العــودَ يُغنّــــي للغُيوبِ

ليس يَعْنيهِ سُكونُ الليــلِ في الوادي الكئيبِ




Secured By miniOrange