أبيات شعر حزينةLoading

حفظ في المفضلة

شعر نازك الملائكة – يا ظلام الليل

يا ظلامَ الليلِ يا طاويَ أحزانِ القلوبِ

أُنْظُرِ الانَ فهذا شَبَحٌ بادي الشحوبِ

جاء يَسْعَى ، تحت أستاركَ ، كالطيفِ الغريبِ

حاملاً في كفِّه العودَ يُغنّي للغيوبِ

ليس يَعْنيهِ سُكونُ الليلِ في الوادي الكئيبِ

هو ، ياليلُ، فتاة شهد الوادي سُراها

أقبل الليل عليها فأفاقت مقلتاها

ومضت تستقبلُ الوادي بألحان أساها

ليت آفاقك تدري ما تُغني شفتاها

آه يا ليلُ ويا ليتك تدري ما مُناها

جنها الليلُ فأغرتها الدياجي، والسكونُ

وتصباها جمالُ الصمتِ، والصمتُ فنونُ

فنضت برد نهارٍ لف مسراهُ الحنينُ

وسرت طيفاً حزيناً فاذا الكونُ حزينُ

فمن العودِ نشيجٌ ومن الليلِ أنينُ

— نازك الملائكة

نازك الملائكة

نازك صادق الملائكة (بغداد 23 آب - أغسطس 1923- القاهرة 20 حزيران - يونيو 2007) شاعرة من العراق، عتقد الكثيرون أن نازك الملائكة هي أول من كتبت الشعر الحر في عام 1947 ويعتبر البعض قصيدتها المسماة الكوليرا من أوائل الشعر الحر في الأدب العربي.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى