صولة و جولة 

ألا فَليعلم العادون أنّا                 على ضعفٍ وجوعٍ غالبونَ               

 وأنَّا من صلاحٍ قد أتَينا.                  إلى جناتِ خلدٍ ذاهبونَ

وفي وجهِ البنادق قد أقمْنا           ومن رحم الشدائدِ والدونَ         

  وأنَّا بالدما عهداً أخذْنا                   كسالمِ لا تُصالح ناظِمونَ

وقد أفدى بأنْفسهم رجالٌ                 دماً بدمٍ لمن هم ظالمونَ   

 إذا صَاحت حرائرنا غياثاً                   هَبَبنا كالعواصِف زاحفينَ

وفي نعشٍ شهيداً قد حَملنا                 بتكبيرِ الحناجر لهاتفونَ

 سَواعدنا كأبراجٍ شَددْنا                       سبيلاً للعلا إذ واصلونَ

ومن تحتِ الركام فكم نَهضنا         على صدرِ الزمان لواقفونَ        

  وكالأجداثِ وجدانُ الولاةِ              تراهم في خضوعٍ خاضعينَ

ومهما طالَ من ظلمٍ  فإنَّا               لنا يومٌ كشمسٍ مشرقونَ


Recommended1 إعجاب واحدنشرت في مشاركات الأعضاء

قد يعجبك أيضاً

جدارية لمحمود درويش

هذا هُوَ اسمُكَ / قالتِ امرأةٌ ، وغابتْ في المَمَرِّ اللولبيِّ… أرى السماءَ هُنَاكَ في مُتَناوَلِ الأَيدي . ويحملُني جناحُ حمامةٍ بيضاءَ صَوْبَ طُفُولَةٍ أَخرى…

تعليقات