صفي الدين الحلي يصف محبوبته في اجمل بيت شعر

يا مَن يَهُزُّ دَلالاً غُصنَ قامَتِهِ

الغُصنُ هَذا فَأَينَ الظِلُّ وَالثَمَرُ

ما كُنتُ أَحسَبُ أَنَّ الوَصلَ مُمتَنِعٌ

وَأَنَّ وَعدَكَ بَرقٌ ما بِهِ مَطَرُ

—  صفي الدين الحلي