صدق الإحساس وعمق الشعور وحرارة التعبير في الرثاء – الخنساء

صدق الإحساس وعمق الشعور وحرارة التعبير في الرثاء - الخنساء
شارك هذه الأبيات

قَذىً بِعَينِكِ أَم بِالعَينِ عُوّارُ

أَم ذَرَفَت إِذ خَلَت مِن أَهلِها الدارُ

كَأَنَّ عَيني لِذِكراهُ إِذا خَطَرَت

فَيضٌ يَسيلُ عَلى الخَدَّينِ مِدرارُ

تَبكي لِصَخرٍ هِيَ العَبرى وَقَد وَلَهَت

وَدونَهُ مِن جَديدِ التُربِ أَستارُ

تَبكي خُناسٌ فَما تَنفَكُّ ما عَمَرَت

لَها عَلَيهِ رَنينٌ وَهيَ مِفتارُ

تَبكي خُناسٌ عَلى صَخرٍ وَحُقَّ لَها

إِذ رابَها الدَهرُ إِنَّ الدَهرَ ضَرّارُ

— الخنساء

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر رثاء
مساحة إعلانية
بحجم 90×728 للأجهزة الكبيرة، وبحجم 320×50 للأجهزة المحمولة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
الخنساء

الخنساء

الخنساء واسمها تماضر بنت عمرو السلمية (575م - 645م)، صحابية وشاعرة مخضرمة من أهل صفينة ( قرية بمهد الذهب ) بالحجاز ، أدركت الجاهلية والإسلام وأسلمت، واشتهرت برثائها لأخويها صخر ومعاوية اللذين قتلا في الجاهلية. لقبت بالخنساء بسبب ارتفاع أرنبتي أنفها.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - وخير جليس في الزمان كتاب

شعر المتنبي – وخير جليس في الزمان كتاب

تَرَكنا لِأَطرافِ القَنا كُلَّ شَهوَةٍ فَلَيسَ لَنا إِلّا بِهِنَّ لِعابُ نُصَرِّفُهُ لِلطَعنِ فَوقَ حَوادِرٍ قَدِ اِنقَصَفَت فيهِنَّ مِنهُ كِعابُ أَعَزُّ مَكانٍ في الدُنى سَرجُ سابِحٍ

شعر أحمد شوقي - يا من له الأخلاق

شعر أحمد شوقي – يا من له الأخلاق

يـا مَن لَهُ الأَخلاقُ ما تَهوى العُلا مِـنـهـا وَمـا يَـتَعَشَّقُ الكُبَراءُ لَـو لَـم تُـقِـم ديناً لَقامَت وَحدَها ديـنـاً تُـضـيءُ بِـنـورِهِ الآناءُ — أحمد شوقي Recommend0

شعر لسان الدين بن الخطيب - وللإنصاف قسطاس قويم

شعر لسان الدين بن الخطيب – وللإنصاف قسطاس قويم

أجلُّكَ أَنْ يُلِمَّ بِكَ الْعِتَابُ وَوُدَّكَ لاَ يُدَاخِلُهُ ارْتِيَابُ وَأسْتَعْدِي عُلاَكَ عَلَى اخْتِصَارٍ إِذَا مَا عَادَ لِي مِنْكَ الْجَوَابُ وَلْلإِنْصَافِ قُسْطَاسٌ قَوِيمٌ يَبِينُ بِهِ مِنَ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان محيي الدين بن عربي
محيي الدين بن عربي

درست ربوعهم وإن هواهم

دَرَسَت رُبوعُهُمُ وَإِنَّ هَواهُمُ أَبَداً جَديدٌ بِالحَشا ما يَدرُسُ هَذي طُلولُهُمُ وَهَذي الأَدمُعُ وَلِذِكرِهِم أَبَداً تَذوبُ الأَنفُسُ نادَيتُ خَلفَ رِكابِهِم مِن حُبِّهِم يا مَن غِناهُ

ديوان ابن الرومي
ابن الرومي

لأن أصلي كصلاة الفرس

لأن أصلِّي كصلاة الفُرسِ للَهِ والنجم وعينِ الشمسِ أو أن أصلي من وراء قَسِّ قُرانُهُ تمجيدُ روح القُدس أحْسن عندي من صلاة الخمس خَلْفَ رباحٍ

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

الموت سيف لغريم له

المَوتُ سَيفٌ لِغَريمٍ لَهُ دَينٌ وَلا يَقضيهِ إِلّا الرِقاب يَبقى النَدى بَعدَكَ مِقدارَ ما يَبقى نَضيرُ الرَوضِ بَعدَ السَحاب تَنقَشِعُ السُحبُ وَيَذوي عَلى آثارِها النَبتُ

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً