أبيات شعر غزل

شكا فحرك بالشكوى عواطفها – إيليا أبو ماضي

وَلَيلَةٍ مِن لَيَلي الصَيفِ مُقمِرَةٍ

لا تَسأَمُ العَينُ فيها الأَنجُمَ الزُهرا

تَلاقَيا فَشَكاها الوَجدَ فَاِضطَرَبَت

ثُمَّ اِستَمرَّ فَباتَت كَالَّذي سُحِرا

شَكا فَحَرَّكَ بِالشَكوى عَواطِفَها

كَما تُحَرِّكُ كَفُّ العازِفِ الوَتَرا

وَزادَ حَتّى تَمَنَّت كُلُّ جارِحَةٍ

لَو أَصبَحَت مَسمَعاً أَو أَصبَحَت بَصَرا

— إيليا أبو ماضي

FavoriteLoading أضف إلى قائمة الاقتباسات المفضلة
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق