شعر يحيى سماوي – هذا مصيرك

شعر يحيى سماوي - هذا مصيرك
شارك هذه الأبيات
هذا مصيرُكَ … فاقْبَلِ الغَرَقا
ما دُمْتَ تركبُ زورقاً وَرَقا
هل كنت ترجو من مُعَتَّقَةٍ
شهداً … وعتمةِ كهفِها أَلَقا ؟
كلُّ اللذائذِ غَيرُ باقيةٍ
إلاّ لذاذةُ عِفَّةٍ وتُقى
يا ويحَ نفسي … كيف أَرْكَبَني
نَزَقُ الصِبا لغوايةٍ طُرُقا ؟!

— يحيى سماوي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر عامة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر النابغة الذبياني - نظرت إليك بحاجة لم تقضها

شعر النابغة الذبياني – نظرت إليك بحاجة لم تقضها

نَظَرَت إِليْكَ بحاجةٍ لم تَقْضِها نَظَرَ السَّقِيمِ إلى وُجُوهُ العُوَّدِ كالأقحوانِ، غَداةَ غِبّ سَمائِه جفتْ أعاليهِ، وأسفلهُ ندي — النابغة الذبياني معاني المفردات: غداة غِب

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف الرضي
الشريف الرضي

ترى نوب الأيام ترجي صعابها

تُرى نُوَبُ الأَيّامِ تُرجي صِعابَها وَتَسأَلُ عَن ذي لِمَّةٍ ما أَشابَها وَهَل سَبَبٌ لِلشَيبِ مِن بَعدِ هَذِه فَدَأبُكَ يا لَونَ الشَبابِ وَدابُها شَرِبنا مِنَ الأَيّامِ

ابن عبد ربه

يا ابن الخلائف والصيد الصناديد

يا ابْنَ الخلائفِ والصِّيدِ الصَّناديدِ ألقتْ إليكَ الرَّعايا بالمقاليدِ Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في ديوان ابن عبد ربه، شعراء العصر الأندلسي، قصائد

ديوان ذو الرمة
ذو الرمة

أمن دمنة بالجو جو جلاجل

أَمِن دِمنَةٍ بِالجَوِّ جَوِّ جُلاجِلٍ زَميلُكَ مُنهَلُّ الدُموعِ جَزوعُ عَصَيتُ الهَوى يَومَ القِلاتِ وَإِنَّني لِداعي الهَوى يَومَ النَقا لَمُطيعُ أَربَّت بِها هَوجاءُ تَستَدرِجُ الحَصى مُفَرَّقَةً

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً