شعر ورقة بن نوفل – لا شيء مما ترى تبقى بشاشته

لا شَيْءَ مِمَّا تَرَى تَبْقَـى بَشَاشَتُهُ

يَبْقَى الإِلَهُ وَيَفْنَى الْمَالُ وَالْوَلَـــدُ

لَمْ تُغْنِ عَنْ هُرْمُزَ يَوْمًا خَزَائِنُـهُ

وَالْخُلْدُ قَدْ حَاوَلَتْ عَادٌ فَمَا خَلَدُوا

وَلا سُلَيْمَانُ إِذْ تَجْرِي الرِّيَاحُ لَهُ

وَالإِنْسُ وَالْجِنُّ فِيمَا بَيْنَهُمْ بُرُدُ..!

أَيْنَ الْمُلُوكُ الَّتِي كَانَتْ مُسَلَّطَــةً

مِنْ كُلِّ أَوْبٍ إِلَيْـــهَا رَاكِبٌ يَفِــدُ

حَوْضًا هُنَالِكَ مَوْرُودٌ بِلا كَـذِبٍ

لا بُـدَّ مِنْ وِرْدِهِ يَوْمًا كَمَا وَرَدُوا

— ورقة بن نوفل

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.