أبيات شعر شوقLoading

حفظ في المفضلة

شعر نزار قباني – وفي صميمي غيمة

كانتْ على إيوانِها

وكانَ يبكي الموقدُ

وكل ما في بيتها

مُعطَّرٌ .. مُمهَّدُ

يمدُّ لي ذراعَهُ

يقول: عندي الموعدُ

حتى الرسومُ تشتهي

هُنا .. ويندى المقعدُ

و من وراء بابها

يعوي شتاءٌ مُلْحِدُ

وفي الذُرى رَعْدٌ .. وفي

اعماق روحي تُرعِدُ

وفي صميمي غيمةٌ

تبكي .. وثلجٌ أسودُ

— نزار قباني

نزار قباني

ديبلوماسي وشاعر سوري معاصر، ولد في 21 مارس 1923 من أسرة دمشقية عريقة. شاعر حقيقي له لغته الخاصة، إلى جانب كونه جريئًا في لغته واختيار موضوعاته.

اقتباسات أخرى للكاتب

زر الذهاب إلى الأعلى