شعر نازك الملائكة – و تمضي الليالي إلى قبرها

شعر نازك الملائكة - و تمضي الليالي إلى قبرها
شارك هذه الأبيات

و تمضي الليالي إلى قبرها
وتمشي الحياةُ مع الموكِبِ
أسير أنا في شعاب الوجود
أفتش عن حلمي المُتعَبِ
― نازك الملائكة

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حزينة
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
نازك الملائكة

نازك الملائكة

نازك صادق الملائكة (بغداد 23 آب - أغسطس 1923- القاهرة 20 حزيران - يونيو 2007) شاعرة من العراق، اعتقد الكثيرون أن نازك الملائكة هي أول من كتبت الشعر الحر في عام 1947 ويعتبر البعض قصيدتها المسماة الكوليرا من أوائل الشعر الحر في الأدب العربي.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر المتنبي - وفتانة العينين قتالة الهوى

شعر المتنبي – وفتانة العينين قتالة الهوى

وَفَتّانَةَ العَينَينِ قَتّالَةَ الهَوى إِذا نَفَحَت شَيخاً رَوائِحُها شَبّا لَها بَشَرُ الدُرِّ الَّذي قُلِّدَت بِهِ وَلَم أَرَ بَدراً قَبلَها قُلِّدَ الشُهبا — أبو الطيب المتنبي

شعر أبو القاسم الشابي لأذوب في فجر الجمال

شعر أبو القاسم الشابي – لأذوب في فجر الجمال

أمَّا إِذا خمدت حياتي وانقضى عُمُري وأخرسَتِ المنيَّةُ نائي وخبا لهيبُ الكون في قلبي الَّذي قد عاش مِثْلَ الشُّعْلَةِ الحمراءِ فأنا السَّعيد بأنَّني مُتحوِّلٌ عن

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الأمير الصنعاني
محمد بن إسماعيل الصنعاني

ستكون أطيب ليلة

ستكون أطيب ليلة وأنا بما قلت الضمين وتبيت ضيفاً للكري م وغيث رحمته هتون ويريك جوداً عنده كل الخطوب به تهون ثق بالكريم ولا تقل

ديوان عبد الغفار الأخرس
عبد الغفار الأخرس

لك الخير شأن الجفن يحرس عينه

لك الخير شأنُ الجفن يحرسُ عينَه وهذا بعين الله يحرس دائماً تبيتُ له خمسُ الثريا مُعيذةً تُقلِّدُه زُهرُ النجوم تمائما فيا جفنُ لا تنفك في

ديوان ابن نباتة المصري
ابن نباتة

أفدي التي كلما حليتها صفة

أفدِي التي كلما حلّيتها صفة كادت مراشف ذكراها تحلّيني تقلي محبًّا وتشوي قلبه وندى تاج الشريعة يدنيني وينشيني لا يعدم المدح من قاضي القضاة لهىً

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً