شعر مصطفى المنفلوطي – أليس يرضيك

أَبَيْتَ يَا دَهرُ سَيْراً لِلرَّشَادِ وَ أَنْ

تَجرِي أُمورُكَ فِي الدُّنيَا عَلَى سَدَدِ

أَلَيْسَ يُرضِيكَ أَنَّ النَّاسَ رَاضِيَةٌ

بِمَا رَضَيتَ لَهُم مِن عَيْشِكَ النَّكِدِ

مُستَسلِمونَ لِمَا لَو حَلَّ مِن أُحُدٍ

فِي شُعبتَيهِ لَهُدَّت شُعبتَا أُحُدِ

رُحماكَ يا دَهرُ بَعضَ الإِرتِفَاقِ بِنَا

أَسرَفتَ فِي ظُلمِنَا رُحمَاكَ فَاقتَصِدِ

— مصطفى المنفلوطي

مصطفى لطفي المنفلوطي

مصطفى لطفي بن محمد لطفي بن حسن لطفي أديب وشاعر مصري نابغ في الإنشاء والأدب، انفرد بأسلوب نقي في مقالاته، له شعر جيد فيه رقة، قام بالكثير من الترجمة والاقتباس من بعض روايات الأدب الفرنسي الشهيرة بأسلوب أدبي فذ، وصياغة عربية في غاية الروعة.