شعر محمود سامي البارودي – خل العتاب فلو طلبت مهذبا

شعر محمود سامي البارودي - خل العتاب فلو طلبت مهذبا
شارك هذه الأبيات

خَلِّ الْعِتَابَ فَلَوْ طَلَبْتَ مُهَذَّبَاً

أَعْيَاكَ مَطْلَبُهُ بِهَذَا الْعَالَمِ

إِنْ كَانَ لِي ذَنْبٌ إِلَيْكَ جَرَى بِهِ

قَدَرٌ فَإِنِّي مِنْ سُلالَةِ آدَمِ

— محمود سامي البارودي

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
محمود سامي البارودي

محمود سامي البارودي

محمود سامي البارودي هو شاعر مصري 1838م، رائد مدرسة البعث والإحياء في الشعر العربي الحديث، وهو أحد زعماء الثورة العرابية وتولى وزارة الحربية ثم رئاسة الوزراء باختيار الثوار له

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

يا قلب للشاعر ابن هتيمل

يا قلب للشاعر ابن هتيمل

يا قَلبُ ذُب إن كُنتَ عاشِق حُقَّت بِفُرقَتِكَ الحَقائِق أزِفَ الفِراقُ وَلَم تَمت هَل أنتَ تَعرِفُ مَن تُفارِق بَلَغَ المِحالُ الحَدَّ حَس بُكَ كَم تُماحِلُ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان الشريف المرتضى
الشريف المرتضى

خل عنها منيحة للئام

خلِّ عنها مَنيحةً للّئامِ واِسلُ عمّا يُسيلُ سُحْبَ المِلامِ وتعلّمْ كلَّ الّذي أنت مُحتا جٌ إليه في هذه الأيّامِ أين أُخطِي صوابَها والتّجاري بُ جُثومٌ

ديوان ابن الساعاتي
ابن الساعاتي

إن يوم النوى شنيع سماعه

إن يوم النوى شنيعٌ سماعُه ضاق عنه صدرُ المحب وباعُه يا خليليَّ ساعداني بشجو ضاع مني قلب عزيزٌ ضياعُه جللٌ ما لقيتُ ساعة خبتٍ حين

ديوان بشر بن أبي خازم الأسدي
بشر بن أبي خازم الأسدي

أمن دمنة عادية لم تأنس

أَمِن دِمنَةٍ عادِيَّةٍ لَم تَأَنَّسِ بِسِقطِ اللِوى بَينَ الكَثيبِ فَعَسعَسِ ذَكَرتُ بِها سَلمى فَظَلتُ كَأَنَّني ذَكَرتُ حَبيباً فاقِداً تَحتَ مَرمَسِ فَأَسلَلَتِ العَينانِ مِنّي بِواكِفٍ كَما

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً