شعر محمود سامى البارودى – وما كنت ذا غي ولكن إذا الهوى

وَمَا كُنْتُ ذَا غَيٍّ وَلَكِنْ إِذَا الْهَوَى
أَصَابَ حَلِيمَ الْقَوْمِ أَصْبَحَ غَاوِيَا

– محمود سامى البارودى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.