شعر محمود سامى البارودى – إلى الله أشكو نظرة ما تجاوزت

إِلَى اللَّهِ أَشْكُو نَظْرَةً مَا تَجَاوَزَتْ

 حِمَى الْعَيْنِ حَتَّى أَوْرَدَتْنِي الْمَهَاوِيَا

رَمَيْتُ بِهَا عَنْ غَيْرِ عَمْدٍ فَلَمْ تَعُدْ

 عَلَى النَّفْسِ إِلَّا بِالَّذِي كَانَ قَاضِيَا

— محمود سامى البارودى