شعر محمود الوراق – يفهم بالعين عن العين ما في القلب

شعر محمود الوراق - يفهم بالعين عن العين ما في القلب
شارك هذه الأبيات

يُفْهَمُ بالعينِ عن العينِ ما في الْ

قلبِ من مكنونِ خيرٍ وشَرْ

يَطْوِي لسانُ المرءِ أَخبارَه

والطَّرفُ لا يملكُ طيَّ الخَبرْ

— محمود الوراق

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر حكمه
تابع عالم الأدب على الشبكات الاجتماعية
عالم الأدب

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.

اخترنا لك هذه مجموعة من الاقتباسات الشعرية الملهمة:

شعر الأعشى - فلما التقينا على بابِها

شعر الأعشى – فلما التقينا على بابِها

فَلَمّا اِلتَقَينا عَلى بابِها وَمَدَّت إِلَيَّ بِأَسبابِها بَذَلنا لَها حُكمَها عِندَنا وَجادَت بِحُكمي لِأُلهى بِها فَطَوراً تَكونُ مِهاداً لَنا وَطَوراً أَكونُ فَيُعلى بِها عَلى كُلِّ

قصائد ودواوين شعر قد تعجبك أيضاً:

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

مريضي بي إن عدته لي عائد

مَريضِيَ بي إِن عُدتُهُ لِيَ عائِدٌ وَعائِدُهُ خَوفاً عَلَيهِ مَريضُ أَلا إِنَّ عُذرَ السُهدِ في العَينِ واضِحٌ لَدَيَّ وَفي أَمرِ المَنامِ غُموضُ وَبي مَرَضٌ ما

ديوان البحتري
البحتري

يا ابن حمدون بن إسما

يا اِبنَ حَمدونَ بنِ إِسما عيلَ وَالجودُ عَقيدُك وَالعُلا ما شادَ آبا ؤُكَ قِدماً وَجُدودُك وَنَجارُ المَجدِ نَبعٌ شُقَّ مِن فَرعَيهِ عودُك عَظُمَت في فَضلِكَ

ديوان القاضي الفاضل
القاضي الفاضل

قالوا جرى قلمي في غير مدحكم

قالوا جَرى قَلَمي في غَيرِ مَدحِكُمُ لا وَالَّذي عَلَّمَ الإِنسانَ بِالقَلَمِ وَما خَلَوتُ بِذِكراكُم وَكانَ مَعي ثانٍ يُثَلِّثُ ذِكراكُم سِوى الكَرَمِ فَاِستَعمِلوا مِنهُ ما قَد

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
لقد تم اشتراكك بنجاح.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

كن متابعاً أولاً بأول، خطوة بسيطة لتصلك شروحات وقصائد بشكل اسبوعي

تعليقات

الاعضاء النشطين مؤخراً