شعر محمود البارودي – فللعين منها بعد تزيال أهلها

شعر محمود البارودي فللعين منها بعد تزيال أهلها

فَلِلْعَيْنِ مِنْهَا بَعْدَ تَزْيَالِ أَهْلِهَا

مَعَارِفُ أَطْلالٍ كَوَحْيِ الرَّسَائِلِ

فَأَسْبَلَتِ الْعَيْنَانِ فِيهَا بِوَاكِفٍ

مِنَ الدَّمْعِ يَجْرِي بَعْدَ سَحٍّ بِوَابِلِ

دِيَارُ الَّتِي هَاجَتْ عَلَيَّ صَبَابَتِي

وَأَغْرَتْ بِقَلْبِي لاعِجَاتُ الْبَلابِلِ

— محمود سامي البارودي

معاني المفردات:

تزيال: زوال وذهاب
بواكف:مَطَرٌ وَاكِفٌ : شَدِيدُ التَّهَاطُلِ، مُنْهَمِرٌ، مُنْهَلٌّ
صبابتي: الصبابة حرارة الشوق
“اللاَّعِجُ: الهَوى المُحْرِقُ، يقال: هَوًى لاعِجٌ، لحُرْقَةِ الفُؤَادِ من الحُبّ.

محمود سامي البارودي

محمود سامي البارودي هو شاعر مصري 1838م، رائد مدرسة البعث والإحياء في الشعر العربي الحديث، وهو أحد زعماء الثورة العرابية وتولى وزارة الحربية ثم رئاسة الوزراء باختيار الثوار له