شعر محمد بن وهيب الحميري – ونظرة عين تلافيتها

شعر محمد بن وهيب الحميري - ونظرة عين تلافيتها

ونظرةِ عينٍ تَلَافَيْتُها

غِرارًا، كما يَنظُر الأحْوَلُ

مُقسَّمةٍ بين وجهِ الحبــ

ــيبِ وطَرْفِ الرقيبِ متى يَغفَلُ

— محمد بن وهيب الحميري

معاني المفردات:

 

تلافى الأمرَ: ابتعد عنه واجتنبه

غرارا: على عَجَلَة

طرف الرقيب: عينه

Recommend0 هل أعجبك؟نشرت في أبيات شعر غزل

قد يعجبك أيضاً

طائر الليل

أطلق جناحيكَ… إن الروح تنتحبُ                       يا طائراً ثار في أضلاعه اللهبُ! ضاقت به الأرض، فاختار السما بدلاً                     وحام في الليل، ترنو صوبه السحبُ…

تعليقات