شعر لقيط بن يعمر الأيادي – يادار عمرة من محتلها الجرعا

يَا دَارَ عَمْرَةَ مِنْ مُحْتَلِّهَا الْجَرَعَا

هَاجَتْ لِيَ الْهَمَّ وَالْأَحْزَانَ وَالْوَجَعَا

تَامَتْ فُؤَادِي بِذَاتِ الْجِزْعِ خَرْعَبَةٌ

مَرَّتْ تُرِيدُ بِذَاتِ الْعَذْبَةِ الْبِيَعَا

فما أزال على شحط يؤرقني

طيفٌ تعمَّدَ رحلي حيث ما وضعا

ألا تخافون قوماً لا أبا لكم

أمسوا إليكم كأمثال الدّبا سُرُعا

فهم سراع إليكم، بين ملتقطٍ

شوكاً وآخر يجني الصاب والسّلعا

— لقيط بن يعمر الأيادي

 

معاني المفردات:

خرعبة:الخَرْعَبُ من الغُصُون: الطويلُ الناعمُ الحديثُ النَّبْت
الخَرْعَبُ من النساءِ: الشَّابَّةُ الحَسَنةُ الخَلْق النَّاعمة

عالم الأدب

موقع متخصص بالأدب بكافة مجالاته من شعر ولغة واقتباسات ونثر، جديدها و قديمها. نقدمها للقارئ بصورة فنية جميلة، نهدف لإعادة إحياء الأدب القديم بصورة جديدة.